الصحة والجمال

لاوس تتسلم 1.9 مليون لقاح سينوفارم من الصين

لاوس تتسلم 1.9 مليون لقاح سينوفارم من الصين حيث قدمها السفير الصيني لدى لاوس لرئيس الوزراء فانخام فيفافانه .

حيث شكرت الحكومه في لاوس الجهود الصينية المبذولة لمحاربة فايروس كورونا في البلاد وفي العالم .

لاوس تتسلم 1.9 مليون لقاح سينوفارم من الصين
أيضا وقال رئيس وزراء لاوس :

“لقد تبرعت الصين بأكبر عدد من اللقاحات إلى لاوس منذ أن بدأ الوباء، وبذلك يصل العدد الإجمالي للجرعات المتبرع بها إلى 6.2 مليون جرعة”.

حيث اكد ان هدف هذا الدعم الانساني النبيل هو تطعيم سما يزيد عن 50 % من سكان لاوس قبيل نهاية العام الجاري ،

ومن الجدير بالذكر ايضاً أن  الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات،

ومن ثم تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وكذلك الامر في اعداد الوفيات ايضاً فتتصدر الولايات المتحدة أيضًا دول العالم من حيث أعداد الوفيات،

ومن ثم تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

ولقد شرحت منظمة الصحة العالمية مراراً وتكراراً اهمية اللقاحات على الفرد والجماعة .

لاوس تتسلم 1.9 مليون لقاح سينوفارم من الصين
حيث هنالك العديد من اللقاحات اللتي اعطت الاذن باستخدامها والتوعية والحث عليها ،

لأنها توفر المناعة الكافية للمجتمع في حالة تطعيم الجماعة ، ويتم الان تقديم لقاحات covid_19 في كل بلدان العالم على انها حل شبه الزامي وضروري للوقاية والوصول الى مرحلة مناعة القطيع .

منظمة الصحة العالمية
وحذرت منظمة الصحة العالمية من الانتشار الواسع لمتحور دلتا الجديد وسرعة انتشاره عالميا وما يميزه من قوته امام اللقاحات الموجودة .

لذلك تدعو منظمة الصحة العالمية دائماً الى اتباع اساليب الوقاية والتباعد الجسدي وما يرافق ذلك من عاداتصحية وتجنب المصافحة والاقتراب الكبير والازدحامات ومباشرة التعقيم الدوري .

مقارنة بين اللقاحات العالمية

ولقد أنتج لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لكورونا، أقوى استجابة مناعية من بين أربعة لقاحات  عالمية قد تم اختبارها في دراسة جديدة .

وجدت أيضاً أن الأشخاص الذين يتلقون تطعيماً بلقاح Sinopharm سينوفارم  الصيني قد يكونون عرضة بشكل خاص لعدوى اختراقية بفيروس كورونا.

وقد عقب على ذلك العديد من مراكز الابحاث العالمية وقد فسروا ذلك بإن من المرجح أن تشمل عوامل :

مثل كمية العنصر النشط في كل جرعة و المدة الزمنية الفاصلة بين الحصول على الجرعة الأولى والثانية.

و اخيراً , إن كان لديك أي استفساراً لا تتردد في ترك تعليق , او تتواصل معنا على صفحتنا عبر الفيس بوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى